×
                           
ولا يفلح الساحر حيث أتي

ولا يفلح الساحر حيث أتي

نبذة عن : ولا يفلح الساحر حيث أتي

أقتباس

كان يشعر بأن الصوت يمزق فؤاده كاد أن يترجاه ليكف لسانه عنه ولكنه اختفي قبل أن ينطق
ليخرج من بين طيات ملابسه كتابا ورثه من اباه أخفاه ليوم كهذا أخذت الليالي تمر بثقل جاثم
وهو يقرأ الطلاسم مع العهود والنذور التي تجعله في أمان من غدرهم حصن نفسه وحصن زوجته
مرت الأشهر على ذلك اليوم لتعلن ميلاد الوريث
خرج من المنزل في منتصف النهار حيث توسدت الشمس كبد السماء ترى أهل القرية يفسحون له و الجميع ينظر في ترقب
الي اين سيذهب ؟
لتجد بعض المجاذيب يصرخون ويل لأهل البلد من حجااااااج صاحب الولد أخذ يرددها ذلك المجذوب
مرارا اتجه خارج القريه ليلقي مصيره المكتوب
ولكن علي مايبدو ان مصير وعده لزوجته سيتغير..
كل شئ تحول للون الأحمر، لا أدري أي شرور الدنيا أقترفته اهل هذه البلده لترى السماء تصب غضبها على الجميع ..
جثث الموتي تسكن الأرض،أشلاء حيوانات تغزو كل شبر في أرجاء القرية .. العقارب والثعابين تطوف كما نطوف نحن البشر!
صوت الزئير يهيب الأطفال،بالكاد يلتقط كل صغير أنفاسه من الصراخ، عويل النساء على أزواجهم الحشود يسكنون منازلهم
من الخوف،الكل ينتظر بترقب متى سيحل موعده التالي؟؟! عشر سنوات مرت على تلك الليلة المعتمة..الي ان انكشفت
غمة تلك الليلة عشنا على حصادها سنوات،عقد تام تحت رحمة ذلك المدعو “حجاج” الذي أشاح بشره علي قريتنا استوطن
قريتنا كوطن محتل
والأن ها هو يرقد تحت رحمة (أدهم)

تحميل الكتاب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *