×
                           
نساء مخيفات الجزء الثاني لـ أحمد محمود شرقاوي

نساء مخيفات الجزء الثاني لـ أحمد محمود شرقاوي

نبذة عن : نساء مخيفات الجزء الثاني لـ أحمد محمود شرقاوي

 من قصة نساء مخيفات

نساء مخيفات الجزء الثاني لأحمد محمود شرقاوي

لطالما ارتبطت كلمة المرأة ياللين والرقة والضعف، ولكن ماذا عن أساطير مخيفة عن نساء اتخذن من القتل

والترويع سبيلا، انهن النساء المخيفات

****

لحظات وبدأت أرى أثار أقدام على الرمال من حولي، أثار واضحة ظاهرة للعيان، أدركت انه ربما سبقنا أحد

الى السيارة للذهاب، وقبل أن أغرق في خياالتي ثانية سمعت صوت اصطكاك أسنان غريب، نظرت من

حولي ألحاول أن اتبين ماهية الصوت ولكن الظالم الشديد منع هذا، الرؤية صعبة بحق فهذا القمر قد غاب

عن السماء ولم تتبقى سوى بعض النجوم التي فقدت بريقها وتنازع كي تبقى مضيئة..

ولكن الصوت أصبح مسموعا أكثر، توقفت ورحت التفت من حولي لتتوقف الفتاة من أمامي وتلتفت

لي متسائلة:

– لماذا توقفت

– هناك صوت غري

وتوقفت الكلمات على لساني حينما كشفت عن وجهها، وأدركت وقتها لما قد غاب القمر عن السماء،

فما غاب اال ليسكن وجهها فيضيئه ويجعله بمثل هذا البهاء، اتجهت ناحيتي فظهرت مالمحها أكثر وأكثر..

شفاه وردية وخدين متوردين تشع بهما الحمرة وشعر متموج أسود بلون الليل واعين صفراء عجيبة كأعين القطط نفسها..

سرحت في مالمحها ولكن الصوت كان قد ارتفع كثيرا، والتفت مرة ثانية ناظرا الى مصدر الصوت، وانتفض جسدي

كله وصرخت صرخة عاتية، هناك فتاة ترقد على بطنها، فتاة تشبهها بنفس مالبسها وهيئتها ولكنها تلتهم جثة،

نعم تلتهم جثة أحدهم وهذا الصوت لم يكن سوى صوت مضغها لجسده..

 

 

تحميل رواية نساء مخيفات الجزء الثاني للكاتب أحمد محمود شرقاوي

تحميل الرواية

موقع اسرار للنشر والتوزيع الالكترونى

هو مكتبة إلكترونية تحتوي آلاف الكتب والروايات، يوجد العديد من الكتب والروايات بصيغة PDF،

ويمكن قراءة الكتب مباشرة،كما يمكنك تحميل الكتب الإلكترونية مجانًا.

هو اكثر من مكتبة الكترونية حيث تجد فيها من كل بستان زهرة، هنا في

مكتبتنا الإلكترونية تجدون الكثير من الروايات من كل الأطياف

***

سعيا مننا لتقديم اي مساعدة لجميع الكتاب تم افتتاح موقع إعلاني عليه أحدث الأعمال

الورقية المشاركة في المعرض  الكتاب الدولي مع العلم إن الإعلان بالمجان  رابط الموقع :

رابط الموقع الاعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رشحنا لك