×
                           
مدافن الغربان

مدافن الغربان

نبذة عن : مدافن الغربان

اقتباس

اليوم السابق اتي الي والدي، و نحن في المشرحه بعضا من الاشخاص يحملون جثه، و عرفت انها توفيت مقتوله.
اتوا في خفاء يحملونها في فراش و عندما سألتهم عن سبب الوفاة تركوني، و لم يجيبوني.
لكن وجدت الدماء تلطخ الفراش، و ملابس الاشخاص الغرباء ايضا.
هنا تأكدت انهم من طلبوا من والدي ان لا يحضرني معه غدا.
ثم قلت يجب علي ان اذهب الي المشرحه حتي اعرف ماذا يحدث، و لماذا يرغب هؤلاء الاشخاص عدم مجيئي.
كنت اتمني ان اصبح علي خطأ، و لا يكونوا هم من وراء عدم مجيئي في هذا اليوم.
ذهبت الي المشرحه.
تسللت حتي لا يعرف احد بوجودي.
احاول معرفة اي شئ حتي لا يحدث اي مكروه لوالدي بسببهم، لاني متيقن ان والدي لا يفعل شئ غلط، و هما السبب بكل تأكيد.
هنا وجدت نفس الاشخاص، و معهم جثه اخري.
اتوا في خفاء ايضا، و كان يظهر علي والدي الرعب، و الخوف.
هذه اول مره اري والدي في هذه الحاله، خائف من شئ.
هو من علمني ان لا اخاف، و علمني الشجاعه، اراه الأن خائف خوفا شديدا، و هو في شدة الرعب.
شاهدتهم يضعون الجثه علي منضده، و يلتقدفون حولها.
تركوها و ذهبوا الي ثلاجات الموتي.
ذهبت خلفهم، و عندما رأوني ارتبكوا ارتباكا شديدا.
كإنهم يفعلون شئ غير مشروع، و هذا ما كنت اتوقعه، و توقعي كان علي صواب.

 

تحميل الكتاب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رشحنا لك

ثريا

الحماة و الكنة.. ذلك الصراع الأبدي الذي لا و لن ينتهي أبد الدهر،فلكل منهما أسبابها و حقوقها التي تصارع...

قصر الخوف

الاقتباس طفلة في احد القري المصرية قتلت مساء امس ، و لا احد يعرف من الذي قتلها ، و...

أنتِ لي

أقتباس فتح الباب بريبة وتوجس كيف ذلك؟، تلك غرفة خاصة بها فقط وليس لديها أخوة. ولكن صُدم لكونها تغفو...