×
                           
مجنونة احتلت قلبي للكاتبة فاطمة مصطفي

مجنونة احتلت قلبي للكاتبة فاطمة مصطفي

نبذة عن : مجنونة احتلت قلبي للكاتبة فاطمة مصطفي

مجنونة احتلت قلبي للكاتبة فاطمة مصطفي

مجنونة احتلت قلبي للكاتبة فاطمة مصطفي

اقتباس مجنونة احتلت قلبي للكاتبة فاطمة مصطفي

أومأت بقوة وهي تقول بابتسامة سعيدة:
أنا استقلت من شغلي انهاردة وخلاص فضيت ليك.
رفرف برموشه عدة مرات وهو يحاول استيعاب ما قالته ولكن المفاجاة قد شلت تفكيره، ليتسائل مجددا بغباء:
يعني إيه؟!
ضحكت بخفة وهي تقترب منه، لتحاوط عنقه بذراعيها
قائلة بحب:
يعني أنا بحبك، وأنا آسفة، لإني كنت غبية وفضلت شغلي على راحتي، وكنت مفكرة إن كده بلاقي سعادتي بس طلعت غلطانة، ومعرفتش ده إلا لما إنت بعدت عني، أنا بجد أسفة يا تامر. لم يشعر بنفسه إلا وهو يضمها إليه بقوة؛ ليثبت لنفسه أنها حقيقة وأنها تخلت عن حلمها من أجله، أنها ضحت من أجله، يثبت لنفسه أنها ليست حلم وأنها الآن معه
بعد طول عناء.
بينما حاوطته هي بيدها وهي تكبح دموعها بصعوبة؛ فلكم اشتاقت إلى عناقه الذي لم تشعر فيه إلا بالحنان والأمان، كم كانت حمقاء حين اختارت البعد! ولكن الآن قد تصلح كل شيء، قد أثبت إليها أن حبه قوي، وقد سامحها كما تمنت وقد اكد إليها هذا؛ حينما تحدث بتنهيدة وهو يدفن وجهه في حجابها:
كنت خايف لتكوني جاية علشان تطلبي الطلاق، صدقيني أنا عمري ما كنت مرعوب أكتر من اللحظة دي، بحبك يا نادين، بحبك يا تاعبة قلبي معاك.

رابط  تحميل مجنونة احتلت قلبي للكاتبة فاطمة مصطفي

تحميل العمل

رابط  مشاهدة مجنونة احتلت قلبي للكاتبة فاطمة مصطفي

رابط مشاهدة العمل

موقع اسرار للنشر والتوزيع الالكترونى

 نوفر لكم تنسيق الأعمال الورقية والإلكترونية

تصميم أغلفة الأعمال الورقية والإلكترونية

توزيع الأعمال إلكترونياً ونشرها علي المنصات المختلفة

تحويل الأعمال إلى تطبيق ورفعها علي الجوجل بلاي ت

حويل الأعمال لصيغة كيندل ورفعها علي أمازون….

***

هو مكتبة إلكترونية تحتوي آلاف الكتب والروايات،

يوجد العديد من الكتب والروايات بصيغة PDF،

ويمكن قراءة الكتب مباشرة،كما يمكنك تحميل الكتب الإلكترونية مجانًا.

هو اكثر من مكتبة الكترونية حيث تجد فيها من كل بستان زهرة، هنا في

مكتبتنا الإلكترونية تجدون الكثير من الروايات من كل الأطياف

***

أعمالنا الورقيه في  المعرض  القاهره الدولى للكتاب  لسنه 2021

لشراء الكتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رشحنا لك