×
                           
طفلة الشيطان ج1 سلسلة نيران بين الثلوج

طفلة الشيطان ج1 سلسلة نيران بين الثلوج

نبذة عن : طفلة الشيطان ج1 سلسلة نيران بين الثلوج

ملخص

شيطان يهابه الجميع، بلا قلب وبلا رحمه او هكذا كان يظن الى ان وقعت بين يديه من جعلته يعيد التفكير في كل

ذلك فكيف لمن لا تتجاوز اول اضلعه ان تتحكم به كما يفعل محرك الدمي بخيوط دميته

 

تحميل الكتاب

اقتباس

يوري:
– من انتي؟ ولماذا كنتي بداخل الصندوق؟
الفتاة بخوف:
– اماليا لا تعرف ولكن من انتم؟
نظر لها “يوري” بذهول بسبب طريقة حديثها الطفولية على الرغم من جسدها البالغ وقال بغضب
يوري:
– لماذا تتحدثين هكذا؟، الاتعلمين من انا؟ انا شيطان
امالت “اماليا” رأسها على الجانبين بتفكير ثم اتسعت عينيها وهي تبتسم وتقول
اماليا:
-هل شعرك يخفي قرنيك؟، هل بأمكانك ان تستدير؟
يوري بعدم فهم :
– لماذا؟
اماليا بسعاده:
– لتتمكن اماليا من رؤية ذيلك ارجوك، ارجوك، ارجوك
اتسعت اعين “يوري” بعد ما قالته وهو يراها تنظر اليه بأعين راجية كالجراء وكاد ان يصب جام غضبه عليها فهو لا يحب الدلال الزائد ولم يكن يوماً من محبي الاطفال بأية حال ولكن

ما زاد ذهوله هو انفجار صديقيه بالضحك دون توقف فقد سقط “ماكسيم” على ركبيته على الارض وهو يضحك بينما كان “الكسندر” يضع كفه على صدره كمن يصاب بنونة قلبية وهو يضحك،

وازداد الامر سوءاً عندما وقفت “اماليا” متناسية خوفها منذ قليل ورفعت كفيها لتحاول لمس رأسه ولكنه كان طويلاً للغاية بالنسبة لها فقامت بالعبوس وهي تخرج شفتها السفلى الى الامام كالاطفال وتقول
اماليابعبوس:
– لا تستطيع اماليا رؤية رأسك لماذا انت عملاق هكذا ايها الشيطان؟
يوري بصراخ غاضب:
– اخرسي لا تتحدثين بالهراء وكفي عن حديث الاطفال هذا والا زينت هذا الصندوق بدماء رأسك
كان ” ماكسيم” اول من تحرك ليبعد “يوري” عن “اماليا” التي جلست مسرعة بداخل الصندوق مرة اخرى ووضعت كفيها على اذنها واغمضت عينيها وهي تبكي بصوت مرتفع
ماكسيم:
– ماذا بك شيطان، اهدأ قليلاً
يوري:
– الا تسمع ما تقوله تلك الحقيرة من تظن نفسها الا……

آراء القراء

  1. يقول huda:

    السلام عليكم أين الجزء الثالث من السلسلة وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رشحنا لك