×
                           
سهام عشق  سلسلة وصال النهرين الجزء الأول للكاتبة وفاء حمدان ( زهر البيلسان)

سهام عشق سلسلة وصال النهرين الجزء الأول للكاتبة وفاء حمدان ( زهر البيلسان)

نبذة عن : سهام عشق سلسلة وصال النهرين الجزء الأول للكاتبة وفاء حمدان ( زهر البيلسان)

ملخص الرواية

رواية تدور احداثها في الثمانينيات البطل اردني والبطلة مصرية
وتحديات التي واجهتهم ليفوزوا بحبهم

اقتباسات من الرواية

استشاط أمجد غضبا من التعليق الأخير المستخف بقوته فهدر قائلا:
– أحمممد.. تمسى بليلتك اللي مش باينلها ضو قمر شو قدك و مش قدك أنا بس ما حبيتش أردله إياها لأني عارف حالي غلطان غير هيك كنت شمطته بوكس لزقته عالحيط ستيكر.
رد عليه أحمد كمن يهاود طفلاً و هو يكتم ضحكة استهزاء:
– ماشي يا عم مازنجر خلاااص المهم تكون القلوب تصافت دلوقتي.
ابتسم نزار ابتسامة واسعة لزجة و نظر باتجاه أمجد مربتا على كتفه بغلظة قائلا بتفكه:
– حبيبي أبو الأمجاد بيزعلش مني.. أخوي الكبير سيدي بيتلقى مني و بيداريني.. عادي أهلية.
نظر أمجد إليه شذرا و قال من بين أسنانه :
– سنحة اللي تسنحك، و رفع صوته ليكون مسموعا ليقول: و خف إيدك اللي زي الكريك.. سبعك عن دون ربعك.
لوى أحمد شفتيه يحركهما ذات اليمين و اليسار بتتابع كما النساء في حالة الاستهجان و قال ساخرا:
– و بتقولي بكفياي أربع سنين عشان أفك الشيفرة.. يا اخي بلا خيبة.

***********************
سهاااام مشان الله إصحي.. إصحيييي.. ما في بيبي هاد الطفل لازم ينزل مشان تقدري تعملي العملية و من بعدها الكيماوي و إياكي تفكري مجرد تفكير إنك تحتفظي فيه أنا مش مستعد أخسرك مشان ولد.. الله بيعوضنا.
كانت تنظر إليه جاحظة العينين بوتيرة انفاس تعلو شيئاً فشيئا.. هل هو من الخبال حتى يظن أنها ستفرط بطفلهما ثمرة عشقهما !!.. انتزعت ذراعيها من قبضتيه لتدور حول نفسها كمن مسه ضربٌ من الجنون لتستقر أخيرا بجوار التسريحة و هي تواجهه بكلمات تائهة تغلفها ضحكات مستنكرة:
– عايزني أأقتل إبني يا أمجد؟ عايزني أأقتل إبننا؟؟!!
بدت له كمن يهذي.. أنبَ نفسه لأسلوبه الفج في طرح الخيار أو بمعنى أصح ضحد أي إختيارات أخرى..مسح بيده على شعره و هو يتصبب عرقاً نظر إليها ليجدها على حالتها المذهولة تنتظر منه إجابة.. استغفر الله في سره و رسم ابتسامة حانية و تقدم منها يحادثها كمن يهادن طفلاً:
– حبيبتي سهام الولد بيجي غيره بإذن الله لكن إنتي إن ما تعالجتي ما راح ألاقي سهام ثانية.. بدك تتركيني يا سهام؟
نظراتها الآن كانت مخيفة قاسية و إجرامية.. أمسكت بزجاجة عطر تقذفها عليه فالأخرى و هي تصيح به بهستيرية:

– إنت واحد أناني يا أمجد.. عايز تحرمني من إبني عشان أفضل ليك إنت و بس!! ما فكرتش فيي أنا و في إبننا!!!

تقييم الرواية
هذة الرواية هي اولى روايات الكاتبة الرائعة وفاء حمدان (زهر البيلسان)
من سلسلة وصال بين النهرين
تدور احداثها بين مصر الاردن وكندا
وتحديات التي واجهت الابطال وقصة الحب الجميلة بين
بطلنا الأردني وبطلتنا المصرية

ربى جلال صقر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رشحنا لك