×
--}} -->
 سبيانتس الجزء الثانى من سلسله خضوع سادة الظلام

 سبيانتس الجزء الثانى من سلسله خضوع سادة الظلام

نبذة عن :  سبيانتس الجزء الثانى من سلسله خضوع سادة الظلام

 سبيانتس الجزء الثانى من سلسله خضوع سادة الظلام

ملخص

مغرور وقح صفات تكرهها شمس في أي رجل، و لكن أن يُضاف عليها كونه مصاص دماء

يدعي إنها ملكه منذ أن رآها فذلك قد يغير مجرى الأحداث تماما.

إقتباس

أبعد كفه أخيرا عن وجهها بعدما أنتهت من رؤية أحداث ليلة أمس من خلال عينيه، شعرت

بالحرارة في وجهها حتى تكاد تقسم إنها انتقلت له عبر الهواء.
لم يعلق شيئا في ذهنها إلا صورتها وهي تغازله بعينيها يلحقها طلبها منه أن يقبلها، أيمكن

أن تتبخر الآن حقا؟!
حاولت أن تتحدث ولكن لم تسعفها الكلمات فما أن رفعت رأسها إليه لترى ابتسامته الماكرة

المرحة لتتبخر كل الكلمات وتتركها تنوء تحت وطأة الخجل.
تمتمت بكلمات لا معنى لها، وأسرعت بخطوات شبه راكضة إلى خارج الغرفة تلاحقها ضحكاته المستمتعة.
وصلت إلى مقر الأمان في غرفتها تتلاحق انفاسها في توتر، تحركت بلا وعي ذهابا وإيابا في أنحاء الغرفة

تتمتم بجنون:-
-غبيه، غبيه ومنحرفه.
أردفت بسخط:-
-عايزه الواد يبوسك ليه، هاه؟!
ألقت بنفسها فوق الفراش تدفن رأسها في الوسادة هامسة بخزي:-
-هوريله وشي إزاي بعد كده!
لتحسم الأمر وتقرر أن تلتزم بالبقاء في غرفتها طيلة الوقت، وإن جاء ليراها في غرفتها سوف

تجد عذرا لتتجنب التحدث معه، سوف تدعي النوم أو المرض أو غيرها من الأعذار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رشحنا لك