×
                           
زواج ولكن

نبذة عن : زواج ولكن

مقدمه

اكتشفت أنهما ذاهبان لتركيا فوعدت نفسنا بلحظات من الحب لكن نظرات عريسها التي كانت مليئة بالحب تحولت لنظرات غضب وحقد.
كانت تظنه يمزح عندما أخبرها أنه تزوج منها بداعي الانتقام… سخرت.. ظنت أنها في إحدى تلك الروايات التي كانت تقرؤها أيام مراهقتها لكنها اكتشفت أنها الحقيقة وأنها مجرد شئ كان في طريقه لينتقم من شقيقها.
تحول الزواج الذي كانت تظنه رغد زواج الأحلام من فارس الأحلام لرحلة من القتال.. فبين سعيها لإثبات براءة شقيقها وبين محاولتها مخاطبة قلب زوجها القابع تحت أحقاد سوداء تعرضت لآلام لم تكن تتصورها.
لم يكن أحمد يعرف كيف سيجني انتقامه من حاتم السمنودي عبر شقيقته الرقيقة… رغد.. عروسه التي تنظر له بعينان حالمتان، لكنه لم يتصور أن كل ألم زرعه في عينيها سوف تطرح أشواكه داخل قلبه هو.
في زواج ليس بزواج تختلط مشاعر الحقد مع مشاعر الحب.. مشاعر الأمل مع اليأس، يعيش الجميع في دوامة فلمن ستكون الغلبة وهل سينتهى زواج أحمد من رغد قبل أن يبدأ؟

 

تحميل الكتاب

اقتباس

كان الفندق الذي نزلا فيه فخم… تعلم أن وضع زوجها المادي يسمح له أن يصرف بسخاء لكنها لم تتصور أن ينزلا في مكان بهذه الأبهة وهو يتصرف معها بهذا الجفاء، ما أن خطت داخل غرفتهما حتى ألقت بحقيبة يدها على الفراش والتفتت له:

– هل لي أن أعرف ما بك؟ لماذا تتصرف كأنك أجبرت على الزواج مني؟

كان سؤالها رغم ما يحمله من غضب فيه لمسة هزل لم تفته، ولم تتوقع في أكثر أحلامها جنوناً أن يرد عليها أحمد قائلاً:

– لأنها الحقيقة.

ضحكت ضحكة مشوهة المعالم:

– توقف عن هذا.

ازدادت ملامحه صلابة:

– إنها الحقيقة… لقد تزوجتك لأنتقم من شقيقك الغالي.

حاولت أن تحتفظ بالابتسامة على وجهها:

– الآن يبدو لي ما يحدث كأنه مشهد من إحدى الروايات الرومانسية السخيفة التي كنت أقرأها أيام المراهقة.

صاح بها:

– رغد…

اختفت ابتسامتها بعد صيحته الراعدة :

– أنا لا أمزح لقد كنت الخطيب المثالي والعريس الأكثر من مثالي، كل هذا لأنجح في الحصول عليكِ لأتمكن من أخذك من أهلك الذين يقدسونك كل التقديس والذين لم يكونوا ليمنحوكِ لأي شخص وبعدها أقوم بتحصيل ديون أخاك.

شحب وجهها وجلست متهاوية على السرير عندما شعرت بأن ساقيها لن تقويا على حملها:

– لا تقلقي فلن أفعل بكِ ما فعله أخيكِ الخسيس بشقيقتي…

قاطعته بصوت مخنوق:

– ما الذي فعله حاتم بشقيقتك بالضبط؟

فكرت “نوال لا تبدو كأنها أصابها أذى” وكأنه قرأ أفكارها:

– ليست نوال بل نانسي أصغر أخواتي.

نانسي؟ لا تعرف أن هناك أخت اسمها نانسي، أجابها قبل أن تسأله:

– لم تعرفي بأمر نانسي لأن موضوعها غير مسموح أن نتحدث عنه في البيت… إنه جرح قديم يخاف أحد أن يلمسه فينزف من جديد… نانسي هي الأخت التي اختفت من حياتنا بعد أن أودعناها في مصحة نفسية منذ ثلاث سنوات والفضل لحاتم الغالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رشحنا لك