×
--}} -->
بين الأبيض والأسود لقيانا

نبذة عن : بين الأبيض والأسود لقيانا

المقدمة

عندما تسقط الأقنعة و تبلى القشور الواهية التي تغطي جوهر الأمور
تبقى أحكامنا التي تعري حقائقنا
فهل أحكام الذات أقسى أم مراة الواقع.
عندما نحكم على الأسود و ننزه الأبيض هل فكرنا
من منهما يحتضن باقي الألوان و يحتويها
من يعكسها مبعدا اياها
لكن يبقى السؤال الأصعب
أين هو الرمادي من أحكامنا
و أين يقف البشر في تصنيفاتنا.

****************

اقتباس

هزت رأسها موافقة في رعب, فهي بإدراك أعادته لها مكالمته الهاتفية, أصبحت متيقنة أن والدها لا يصنف خطرا أمام هذا الرجل, أحقا كاد يقتل شخصين على الهاتف بذلك البرود.
انتشلها من أفكارها صوته:
-عقد القران سيكون يوم الخميس, إن أردت احتفالا سيكون لك ذلك رغم أنني أشك أنك قد تريدينه.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رشحنا لك