×
                           
الاسلامية ومضات من حياة التابعين

الاسلامية ومضات من حياة التابعين

نبذة عن : الاسلامية ومضات من حياة التابعين

توَّج سليمان بن عبد الملك أعماله الصالحة بتولية عمر بن عبد العزيز الخلافة من بعده ما توسمه فيه من الصلاح والتقوى والميل إلى العدل.

 

والحق أن عمر لم يكن راغبًا في الخلافة، فيُروى أن عمر بن عبد العزيز بعد أن فرغ من دفن سليمان بن عبد الملك صعد المنبر، واجتمع الناس فقال:

“أيها الناس، إني قد ابتليت بهذا الأمر عن غير رأي كان مني فيه، ولا طِلْبةَ له، ولا مشورة من المسلمين، وإني قد خلعت ما في أعناقكم من بيعتي فاختاروا لأنفسكم. فصاح الناس صيحة واحدة: قد اخترناك يا أمير المؤمنين، ورضينا بك، فتولَّ أمرنا باليُمنِ والبركة. فلما رأى الأصوات قد هدأت، ورضي به الناس جميعًا، حمد الله وأثنى عليه وصلى على النبي وقال:

” أوصيكم بتقوى الله؛ فإن تقوى الله خلف كل شيء، وليس من تقوى الله خلف، واعملوا لآخرتكم فإنه من عمل لآخرته كفاه الله تبارك وتعالى أمر دنياه… ثم رفع صوته حتى أسمع الناس فقال:

“يا أيها الناس، من أطاع الله وجبت طاعتُه، ومن عصى الله فلا طاعة له، أطيعوني ما أطعت الله، فإذا عصيت الله فلا طاعة لي عليكم”.

عمر بن عبد العزيز الحرص على العمل بالكتاب والسنة

تعرف على حياة عمر بن عبد العزيز وشخصيات أخرى اسلامية

نفعوا الأمة وخدموا الدين وافنوا حياتهم في سبيله

للمزيد اقرأ هذا الكتاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رشحنا لك

قصص الندى

ملخص مشاهد قصصية إسلامية لاتخلو من العبرة والعظة ….كما أنها تحوي الجانب الرومانسي.   تحميل الكتاب   اقتباسات من...

آزاد

ملخص قبل بداية الحكاية أود التنويه إلي.. ربما أنت/أنتِ لم تعش تلك الحكاية، ولكن هناك الكثير قد عاشها بكل...