×
                           
اضغاث اقلام للكاتبة ماجدة عبد الغني

اضغاث اقلام للكاتبة ماجدة عبد الغني

نبذة عن : اضغاث اقلام للكاتبة ماجدة عبد الغني

اضغاث اقلام للكاتبة ماجدة عبدالغنى

اضغاث اقلام للكاتبة ماجدة عبدالغنى

لكل رجلا وشاب ولكل أبأ عزیز، لاننكر فضلكم أبدأ مهما  بذلنا نحن جهود، ولا تساوي ولاتضاهي جهدكم المبذول علي و الإطلاق، ولن ننكر فضلكم وتضحياتكم من أجلنا، لن ننسي تعبكم ومرضكم وتصميمكم على العمل في أسوء حالاتكم  أحيانا، لكم مني كل الشكر على جميع أعمالكم مهما كانت، افتخروا بأنفسكم لولاكم ماكنا دام الرابط.

اقتباس اضغاث اقلام للكاتبة ماجدة عبدالغنى

العمل..
ليس هناك كلمة تفي حقه غير إنه عبادة عظمي ، ولأن العبادات من أشرف الأعمال، جعله الله في مكانة عالية و ثوابأ كبيرة، ومن يمت وهو يعمل عملا شريفا يحتسب عند و الله من الشهداء كان أبي رجلا بسيطا يقدس عمله ويحبه حبا جما ، كان كل و يوما في الصباح الباكر، يذهب لعمله بكل حب ونشاط ، يصحو قبلنا جميعا ويصلي ركعتين الفجر ويذهب ليوما جديد ، لا يعرف عن باقيه شئ غير إنه سيعمل بكل قوته ليشتري لنا ما نشتهي ، ورغم تعب جسده وجهده المبذول كان و لا يشتكي ، يداه كانت أوقات تنجرح ويكمل بكل عزم ، كنت أري ما يفعله عجيبا بعض الوقت ، كيف لشخصأ إن يحب شيئا صعب المراس هكذا ، كيف له إن يستمر طويلا في شيئا يتعبه هكذا ، كنت أسمعه دائما يردد بأن الله يعطينا علي قدر من جهدنا المبذول ، ويكافئنا دائما بالرزق علي عملنا الحلال

رابط  تحميل اضغاث اقلام للكاتبة ماجدة عبدالغنى

تحميل الرواية

رابط  مشاهدة اضغاث اقلام للكاتبة ماجدة عبدالغنى

رابط مشاهدة

موقع اسرار للنشر والتوزيع الالكترونى

 نوفر لكم تنسيق الأعمال الورقية والإلكترونية

تصميم أغلفة الأعمال الورقية والإلكترونية

توزيع الأعمال إلكترونياً ونشرها علي المنصات المختلفة

تحويل الأعمال إلى تطبيق ورفعها علي الجوجل بلاي ت

حويل الأعمال لصيغة كيندل ورفعها علي أمازون….

***

هو مكتبة إلكترونية تحتوي آلاف الكتب والروايات،

يوجد العديد من الكتب والروايات بصيغة PDF،

ويمكن قراءة الكتب مباشرة،كما يمكنك تحميل الكتب الإلكترونية مجانًا.

هو اكثر من مكتبة الكترونية حيث تجد فيها من كل بستان زهرة، هنا في

مكتبتنا الإلكترونية تجدون الكثير من الروايات من كل الأطياف

***

أعمالنا الورقيه في  المعرض  القاهره الدولى للكتاب  لسنه 2021

لشراء الكتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رشحنا لك
×

مرحبا بك في موقع أسرار

×