×
--}} -->
اسطورة القلعة سلسلة همام بن الورد للكاتب اسلام المدني

اسطورة القلعة سلسلة همام بن الورد للكاتب اسلام المدني

نبذة عن : اسطورة القلعة سلسلة همام بن الورد للكاتب اسلام المدني

اسطورة القلعة سلسلة همام بن الورد للكاتب اسلام المدني

اسطورة القلعة العدد الاول من سلسلة همام بن الورد

هناك من سمعوا صوته يزأر فى الظلام, و هناك من شاهدوه يتحرك بين ممرات القلعه .. قليلون عرفوا صوته ..

و قليلون جدا تمكنوامن رؤيته جيدا.. لكن واحدا .. واحدا فقط استطاع أن يصل إلى ما هو أكثر و الان

فقد حان وقت الرعب الحقيقى

تعالوا معى إلى القلعه المرعبة، تعالوا معى إلى الليالى المقمرة حين يكتمل البدر. وخذ الحذر …

حين يهاجمك الشبح حاول أن تهرب ففى الصباح قد تتحول انت الي شبح من اشباح القلعه مسجون

داخل اسوارها… تعالوا تعالوا إذا جرؤتم

اقتباسات من اسطورة القلعة

 

–  أقفز …. أقفز… أقفز الي المستنقع … اقفز

صرخت فيهم بقوه

–  لماذا؟ لماذا تفعلون ذلك؟

صاح الامير الاسود

–  لتغطي نفسك بالسواد حتي يكتمل الطقس ويختار المارد الجبار شبح من أشباح

سكان القريه ان يسكن جسدك ويحتله ويخرج من هنا …هذه هي اللعنه التي أصابت القريه

–  انت تعطيهم أمل زائف كذاب … مافائده ان يعيش المرء في جسد شخص اخر؟

–  لايستطيع ان يعيش الانسان بدون أمل وان كان امل كاذب والان اقفز حتي نستكمل الطقس

–  لن يحتل احد جسدي …. لن يأخذ احدكم جسدي هل تسمعون

لكن تقلص وجهي من الرعب والخوف لقد كانت الحفرة ساخنة جدا ونظرت الي البخار المتصاعد وقلت:

–  ان رائحته تشبة الحيوانات الميتة !

عادوا يغنون :

– اقفز … اقفز… اقفز

ودارت عيناي بينهم .. يضحكون ويمرحون والسائل الأسود يجري علي وجوههم ويهبط الي

ملابسهم وهم يميلون برءوسهم الي الخلف ثم يقذفون بالسائل الأسود الكرية في الهواء

أقفز … اقفز … اقفز

فجأه …

 

تحميل أسطورة القلعة العدد الأول

تحميل الرواية

رابط اضافي لتحميل أسطورة القلعة العدد الأول

تحميل الرواية

اسرار للنشر والتوزيع الالكترونى

هو مكتبة إلكترونية تحتوي آلاف الكتب والروايات، يوجد العديد من الكتب والروايات بصيغة PDF، ويمكن قراءة الكتب مباشرة، كما يمكنك تحميل الكتب الإلكترونية مجانًا.

في مكتبتنا الإلكترونية تجدون الكثير من الروايات من كل الأطياف حيث يتراقص الرعب على أوتار خوفنا ويحملون الخيال لعوامل متابعة من الآف الجديدة، مكتبتنا تحتوي الحب بأبهى حالته وجمال الروايات السعيدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رشحنا لك